Wednesday, 28 November 2007

Ramsis II

عندما سافر فرعون الى فرنسا

قال تعالى

فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ ءَايَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ ءَايَاتِنَا لَغَافِلُونَ صدق الله العظيم

صدق الله العظيم

أولاً هذه أقرب صوره التقطت لمومياء فرعون- رمسيس الثاني

وهذه حكاية فرعون مع فرنسا ...

عندما تسلم الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران زمام الحكم في فرنسا عام 1981 طلبت فرنسا من مصر في نهاية الثمانينات استضافة مومياء فرعون لإجراء اختبارات وفحوصات أثرية ... فتم نقل جثمان أشهر طاغوت عرفته الأرض ... وهناك عند سلم الطائرة اصطف الرئيس الفرنسي منحنياً هو ووزراؤه وكبار المسؤولين الفرنسيين ليستقبلوا فرعون

وعندما انتهت مراسم الإستقبال الملكي لفرعون على أرض فرنسا .. حُملت

مومياء الطاغوت بموكب لا يقل حفاوة عن استقباله وتم نقله إلى جناح خاص

في مركز الآثار الفرنسي ليبدأ بعدها أكبر علماء الآثار في فرنسا

وأطباء الجراحة والتشريح دراسة تلك ال مومياء واكتشاف أسرارها ، وكان

رئيس الجراحين والمسؤول الأول عن دراسة هذه المومياء هو البروفيسور موريس بوكاي

كان المعالجون مهتمين بترميم المومياء ، بينما كان اهتمام موريس هو

محاولة أن يكتشف كيف مات هذا الملك الفرعوني ، وفي ساعة متأخرة من

الليل ظهرت النتائج النهائية .. لقد كانت بقايا الملح العالق في جسده

أكبر دليل على أنه مات غريقا ، وأن جثته استخرجت من البحر بعد غرقه

فورا ، ثم اسرعوا بتحنيط جثته لينجو بدنه

لكن أمراً غريباً مازال يحيره وهو كيف بقيت هذه الجثة أكثر سلامة من

غيرها رغم أنها استُخرجت من البحر ! كان موريس بوكاي يعد تقريراً

نهائيا عما كان يعتقده اكتشافاً جديداً في انتشال جثة فرعون من البحر

وتحنيطها بعد غرقه مباشرة ، حتى همس أحدهم في أذنه قائلا : لا تتعجل

... فإن المسلمين يتحدثون عن غرق هذه المومياء

ولكنه استنكر بشدة هذا الخبر واستغربه ، فمثل هذا الإكتشاف لا يمكن

معرفته إلا بتطور العلم الحديث وعبر أجهزة حاسوبية حديثة بالغة الدقة،

فقال له أحدهم إن قرآنهم الذي يؤمنون به يروي قصة عن غرقه وعن سلامة

جثته بعد الغرق ، فازداد ذهولا وأخذ يتساءل .. كيف هذا وهذه المومياء

لم تُكتشف إلا في عام 1898 ، أي قبل مائتي عام تقريبا ، بينما قرآنهم

موجود قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام؟ وكيف يستقيم في العقل هذا ،

والبشرية جمعاء وليس العرب فقط لم يكونوا يعلمون شيئا عن قيام قدماء

المصريين بتحنيط جثث الفراعنة إلا قبل عقود قليلة من الزمان فقط؟

جلس موريس بوكاي ليلته محدقا بجثمان فرعون يفكر بإمعان عما همس به

صاحبه له من أن قرآن المسلمين يتحدث عن نجاة هذه الجثة بعد الغرق ..

بينما كتابهم المقدس يتحدث عن غرق فرعون أثناء مطاردته لسيدنا موسى

عليه السلام دون أن يتعرض لمصير جثمانه .. وأخذ يقول في نفسه : هل

يُعقل أن يكون هذا المحنط أمامي هو فرعون الذي كان يطارد موسى؟ وهل

يعقل أن يعرف محمدهم هذا قبل أكثر من ألف عام؟

لم يستطع موريس أن ينام ، وطلب أن يأتوا له بالتوراة ، فأخذ يقرأ في

التوراة قوله : فرجع الماء وغطى مركبات وفرسان جميع جيش فرعون الذي

دخل وراءهم في البحر لم يبق منهم ولا واحد .. وبقي موريس بوكاي حائراً

... فحتى الإنجيل لم يتحدث عن نجاة هذه الجثة وبقائها سليمة

بعد أن تمت معالجة جثمان فرعون وترميمه أعادت فرنسا لمصر المومياء

ولكن موريس لم يهنأ له قرار ولم يهدأ له بال منذ أن هزه الخبر الذي

يتناقله المسلمون عن سلامة هذه الجثة ، فحزم أمتعته وقرر السفر لبلاد

المسلمين لمقابلة عدد من علماء التشريح المسلمين

وهناك كان أول حديث تحدثه معهم عما اكشتفه من نجاة جثة فرعون بعد

الغرق ... فقام أحدهم وفتح له المصحف وأخذ يقرأ له

قوله تعالى : فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية .. وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون

لقد كان وقع الآية عليه شديدا .. ورجت له نفسه رجة جعلته يقف أمام

الحضور ويصرخ بأعلى صوته : لقد دخلت الإسلام وآمنت بهذا القرآن

رجع موريس بوكاي إلى فرنسا بغير الوجه الذى ذهب به .. وهناك مكث عشر

سنوات ليس لديه شغل يشغله سوى دراسة مدى تطابق الحقائق العلمية

والمكتشفة حديثا مع القرآن الكريم ، والبحث عن تناقض علمي واحد مما

يتحدث به القرآن ليخرج بعدها بنتيجة قوله تعالى : لا يأتيه الباطل من

بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد

كان من ثمرة هذه السنوات التي قضاها الفرنسي موريس أن خرج بتأليف كتاب

عن القرآن الكريم هز الدول الغربية قاطبة ورج علماءها رجا ، لقد كان

عنوان الكتاب : القرآن والتوراة والإنجيل والعلم .. دراسة الكتب

المقدسة في ضوء المعارف الحديثة ، فماذا فعل هذا الكتاب؟من أول طبعة له نفد

(الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله )


15 comments:

libyan. said...

Very interesting, thank you.

MaySoon said...

Sub7an Allah!! thanks for sharing

Anglo-Libyan said...

you are welcome ya libyan

salam and welcome ya Maysoon

dusk till dawn said...

salam Anglo- LY

realy was eyeopening ,thanx . just to show the miracale og quran ,
gr8 post

a_akak said...

thank you that was good and i hope you and your family are in best of health and doing well

Fe Aman Allah

Hannu said...

Hi AL,

Hope all is well with you and all!

Wondering where you got the piece. Found it in other locations, but unsurprisingly, no one cites the original source/author. How credible could an article be if you don't know its source!

Anglo-Libyan said...

Thank you DTD

Salam Ahmed, all is well here and hope your new job is going well too.

Hi hannu
all is well and thank you for asking.
I can not point the source as I put the article as I received it from a friend, all I can do is provide a link to the French Author's books which as far as I know should answer this question.
regars to all

http://www.adabwafan.com/display/product.asp?id=51809

Suliman said...

Greetings!

I am always incredulous about claims that treat holy books as magic books, or books with secret codes, etc. Another thing that always causes my BS antenna to go up is the melodrama that characterizes these pieces. They read to me like the script of a grade-B Syrian TV program. For example, read the following:

ورجت له نفسه رجة جعلته يقف أمام الحضور ويصرخ بأعلى صوته : لقد دخلت الإسلام وآمنت بهذا القرآن

[Can you hear the distorted audio of the screaming score in the background?]

In fact, whether Dr. Bucaille ever converted to Islam is not well established at all even after it has been a point of debate for quite a few years.

When you dig deeper in these pieces, you invariably confirm their falsehood. According to the above piece, Bucaille converted to Islam in or after 1981, then he spent about a decade studying the Quran and checking it for consistency with modern science, and ultimately publishing a book about that subject. That means his book had to be published no sooner than 1991. In fact his book was published in 1976, five years before the above account even begins! In that period he was also employed as the private doctor for King Faisal of Saudi Arabia.

Here is a little more melodramatics for you:

خرج بتأليف كتاب عن القرآن الكريم هز الدول الغربية قاطبة ورج علماءها رجا ، لقد كان عنوان الكتاب : القرآن والتوراة والإنجيل والعلم .. دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف الحديثة ، فماذا فعل هذا الكتاب؟من أول طبعة له نفد

If Bucaille's book "shook" the scientific ommunity in the West, as claimed above, then it must have been one of the best kept secrets in science! That's absolutely pathetic propaganda. Who, I wonder, has kept the rattled scientists hushed up all this time? Are they still in "shock"? I know, I know, they are silenced by the CIA. OK, Mossad? Or, as Church Lady would say, could it be SATAN?

Has anyone ever found a cure for a disease based on the Quran? Has anyone invented any new scientific theory based on Quranic text? Has anyone ever made a scientific prediction based on knowledge gained from the Quran? The answer to all of those questions is: No, never! And it was never done based on any other holy book, and certainly not for lack of miraculous claims based on those other holy books. The real point of science is not just to rationalize the past, the real test is predicting future behavior. This industry of attributing hidden scientific secrets to holy books confirms only one thing: Hindsight is 20/20, but science is about foresight. The problem is, in the Islamic world, this kind of propaganda has a big market, even among people formally trained in the physical, biological and medical sciences. Or maybe that is just par for the course because one never hears of scientific miracles in the Quran about social sciences and humanities. That of course is a "faithful" reflection of Arab/Muslim mentality about what constitutes progress and science, not at all because those non-physical sciences are not fields of important discovery. Why hasn't anyone found a miracle in legalizing slavery, for example, or polygamy, or owning an unlimited number of concubines, or having multiple penalties for the same crime (full for free people, and a 50% discount for slaves), all of which are quite explicitly (no codes) stated and mandated in the Quran? Because the authors of the propaganda still believe that "Western science" is physical science only, so they do not feel any demands to hunt/fabricate other hindsight miracles.

enlightened spirit said...

قال تعالى (( سنريكم آياتنا فى الآفاق و فى أنفسكم حتى يتبين لكم أنه الحق )) ... سبحان الله

Hibo said...

سبحان الله وبحمده...شكرا أخي العزيز علي مشاركتنا لهذا المعلومات القيمة

تحياتي

Anglo-Libyan said...

thank you Suliman for the extra information and while I might not agree with some of it, I still respect your opinion.

enlightened spirit & hibo
thank you both

Ema said...

Thank you very much, may Allah bless you

Anonymous said...

Thanks for the marvelous posting! I genuinely enjoyed reading it, you may be a great author.

I will make certain to bookmark your blog and may
come back down the road. I want to encourage continue
your great posts, have a nice evening!

Here is my blog ... jak wypełnić pit 28 (odp.nit.net.cn)

Anonymous said...

Thanks on your marvelous posting! I actually enjoyed reading it,
you are a great author. I will be sure to bookmark your blog and will often come
back in the foreseeable future. I want to encourage yourself to continue your great
posts, have a nice holiday weekend!

my web page :: pit 2013 gov [http://www.splatterit.com/]

Anonymous said...

My brother suggested I might like this blog.

He used to be totally right. This publish truly made my day.
You can not imagine just how a lot time I had spent for this info!

Thanks!

my site; do kiedy pit 11 (http://www.mdarticles.com)